كيف تتعامل مع الزوجة العصبية ؟

تمرُّ مواقف صعبة في الحياة تجعل المرأة تتصرف بعصبية مع من حولها. وقد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى تنفيس المرأة غضبها على زوجها. ولذلك يجب أن يتعلم الرجل بعض الاستراتيجيات التي تساعده في تهدئة زوجته دون أن تزيد الخلافات بينهما. وسنتحدث في هذا المقال عن كيفية التعامل مع الزوجة العصبية.

كيفية التعامل مع الزوجة العصبية

إن مساعدة زوجتك على التخلص من العصبية ليس أمراً صعباً. أنت تحتاج فقط أن تكون مراعياً لزوجتك وأن تعاملها بلطف وصبر، كي لا تزيد الخلافات بينكما. وسنوضح فيما يلي كيفية التعامل مع الزوجة العصبية:

تصرف بهدوء

إن أول خطوة يجب عليك أن تفعلها عندما ترى أن زوجتك أصبحت تتصرف بعصبية وغضب. هي أن تلتزم الهدوء، وأن لا تغضب أنت أيضاً، لأن ذلك سيزيد من حدة الخلاف بينكما.

نحن نعلم أن ضغوطات الحياة التي تمر بها زوجتك، ليست مبرراً لتعاملك بعصبية. ولكن يجب عليك أن تراعيها وأن تتذكر الصفات الحسنة التي تتمتع بها. وحبذا لو تتركها لوحدها حتى تهدأ ثم تتناقش معها بلطف.

كن حازماً ومراعياً لزوجتك

بعد أن تترك زوجتك حتى تهدأ. يجب عليك أن تسألها عن السبب الذي جعلها تتصرف بعصبية لأن معرفة السبب يسهّل عليك إيجاد أصل المشكلة والسعي في حلها. وكن مراعياً لزوجتك فقد تكون تمرُّ بظروف صعبة لا تستطيع التعامل معها. وجئت أنت في الوقت الخاطئ مما جعلها تفقد أعصابها.

ويجب عليك أيضاً أن تكون حازماً في التعامل معها. فلا تسمح لها أن تعاملك بعصبية وأن تنفس غضبها عليك من خلال إخبارها بذلك بطريقة لطيفة. وستجدها تعتذر لك وتطلب منك أن تسامحها.

استمع لزوجتك

لعل أهم سبب يدفع الزوجة للتصرف بعصبية، هو عدم استماع زوجها لها عندما تحتاج إلى ذلك. مما يدفعها للتعبير عما تشعر به بطريقة خاطئة من خلال التصرف بعصبية وغضب.

استمع لزوجتك عندما تطلب منك ذلك، استمع لهمومها وحاول التخفيف عنها من خلال التحدث معها بعبارات جميلة والسعي في إيجاد حل للمشكلة التي تعاني منها.

 

تعاطف مع زوجتك

لا شك أن تصرف زوجتك بعصبية معك يشعرك بالاستياء، ولكن يجب عليك أن تتعاطف معها وأن تقدر الظروف التي تمر بها، خاصة إذا كانت لا تعاني من نوبات غضب وعصبية بشكل مستمر.

إن تذكر الصفات الحسنة في زوجتك وتذكر اللحظات الجميلة التي قضيتها معها، يساعدك بشكل كبير في التعاطف مع زوجتك والحفاظ على هدوءك.

إذا كانت زوجتك تمر بمرحلة عصيبة مثل مرحلة الحمل أو ما بعد الولادة، فيجب عليك أن تعلم أن الهرمونات تتحكم في مشاعرها مما قد يدفعها للتصرف بعصبية وعدوانية معك، ولذلك يجب عليك أن تقدر المرحلة التي تمرُّ بها، طالما لم يصل الأمر إلى معاملتك بطريقة سيئة.

ناقش المشكلة مع زوجتك

قم باختيار الوقت المناسب الذي تكون فيه زوجتك هادئة وقم بمناقشة المشكلة معها وحدد السبب الذي دفعها للتصرف بعصبية، ولكن يجب عليك أن تختار الوقت المناسب لذلك وأن تختار ألفاظك بحكمة.

إن مناقشة المشكلة عندما تكون زوجتك غاضبة لن يساعدك في التوصل إلى حل، لأن المناقشة أثناء الغضب لا تكون مناقشة عقلانية بل تكون مناقشة تتحكم فيها العواطف، وهذا سيزيد من حدة الخلافات بينكما.

طلب المساعدة من مختص

إذا كانت مشكلة العصبية والغضب عند زوجتك مشكلة تتكرر باستمرار ولم تستطع مساعدة زوجتك على التخلص منها. فقد يكون من الأفضل لك طلب المساعدة من مختص علاقات أسرية أو طبيب نفسي.

إن مشكلة العصبية والغضب المستمر غالباً ما تدل على وجود مشكلة نفسية عميقة تحتاج إلى العلاج، مثل مشاكل أسرية تعرضت لها الزوجة في طفولتها، أو معاناة الزوجة من القلق والتوتر والاكتئاب المزمن.

 

 وفي النهاية بعد أن تحدثنا عن كيفية التعامل مع الزوجة العصبية، يجب عليك أن تعلم أن المرأة تمرُّ بتغيرات هرمونية تؤثر على مشاعرها مما يدفعها في بعض الأحيان للتصرف بعصبية، لذلك يجب عليك أن تراعي زوجتك وأن تتصرف معها بالحسنى وأن تسعى لمعرفة السبب الذي دفعها للتصرف بعصبية لتستطيع مساعدتها على تجاوز المشكلة.

شكرا

بواسطة

لمياء حسين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *