كيف تتعاملى مع زوجك الغاضب ؟

في الغالب، يغضب الرجال أكثر من النساء، وذلك للضغوطات التي يتعرض لها الرجل دون أن ينفس على نفسه بأي طريقة. فتتساءل النساء كيف أتعامل مع زوجي عندما يغضب؟ هذا موضوع مقالنا هذا.

كيف تتعاملى مع زوجك عندما يغضب؟

الزوج عنده مسؤولية كبيرة، بين مسؤولية البيت وتلبية احتياجاتهم، ومسؤولية الأبناء، ومسؤولية الزوجة واهتماماتها. وواجبه تجاه أهله وأصدقائه ومشاركتهم في أفراحهم وأحزانهم، والقيام بعمله على أكمل وجه.

والرجل بطبعه إذا شعر أنه مقصر في أي جانب من الجوانب خاصة تجاه أهل بيته نجده يغضب وقد يرفع صوته أو يتكلم بكلمات غير لائقة وأسلوب حاد، فكيف تتعاملين مع زوجك عندما يغضب؟

 

راجعي أفعالكِ في الموقف

فقد تكون أفعالكِ وتصرفاتك في ذلك الموقف لعبت دورا كبيرا في غضب الزوج دون أن تدركي ذلك، وتذكري أن تكوني صادقة مع نفسك. فإذا كنتِ قد تسببتِ بغضب زوجكِ فعليك تحمل أفعالك وربما الاعتذار إذا كان الوضع مناسبا. أما إذا لم يكن لكِ أي علاقة بغضبه فعليكِ تهدئة النزاع وليس زيادة اشتعاله ومن ثم توضيح الأخطاء التي وقع فيها زوجك في وقت لاحق.

لا تواجهي الغضب بالغضب

في الحقيقة إن مواجهة الغضب بالغضب لا تحل المشكلة بل تزيد الطين بلة، وكأنكِ تضعين الوقود على النار فيزداد غضب زوجك وقد تقع نتائج لا تحمد عقباها. لذلك حاولي السيطرة على نفسك والتزمي الهدوء في كلامك وتصرفاتك فذلك من شأنه أن يخفف حدة الغضب لدى الزوج.

 

لا تلتزمي الصمت التام

إن السكوت التام والتزام الصمت قد يزيد من حدة الغضب لدى زوجكِ، فهو حين غضبه يكون متلككا ينتظر أي ردة فعل منك. والتزام الصمت يزيد حدة الغضب لدى بعض الناس فهو يشعر أنك غير مبالية ولا تهتمين بالأمر. لذلك تكلمي بهدوء وحاولي انتقاء كلماتكِ بشكل جيد وتحدثي معه كأنه حبيبك لا عدوك.

لا تسامحيه على سوء المعاملة

حتى لو كان زوجكِ غاضبا لا تسامحيه على الإساءة وسوء معاملتكِ. وتذكري دوما أن تضعي حدودًا لذلك، وتذكري المثل القائل بأنه لا عذر لسوء المعاملة.

فإذا غضب الزوج وأساء لك أو أهانكِ يجب عليك أن توقفيه عند حده دون أن تزيدي من غضبه، فإذا لم تفعلي ذلك زاد نن إهانته لك وسوء معاملته دون أن يدرك ذلك، فغالبا ما يظن الرجال أن الكلام عادي بينما قد يؤثر بك نفسيا أو جسديا أو حتى عاطفيا.

حاولي معرفة سبب غضبه

إن معرفة سبب غضب زوجك هو بداية الحل، فإذا كنتِ تعتقدين أن غضبه ناتج عن ضغوطات في العمل أو مشاكل مع أصدقائه أو مواقف تعرض لها. حاولي مساعدته في إيجاد الحل وأفيضي عليه من حنانكِ وحبك في تلك اللحظة. ولكن تذكري أن الزوج قد لا يحب مشاركة زوجته بأموره الشخصية خاصة تلك التي تتعلق بأصدقائه، فلا تلحي عليه كثيرا.

 

اعرفي متى تنهي النقاش مع زوجكِ الغاضب

للأسف فإنه لا يمكن دوما التعامل مع الزوج الغاضب وحل الموضوع، فإذا شعرتِ أن غضب زوجك لا يمكن السيطرة عليه اطلبي منه إنهاء النقاش وقومي بفعل ذلك أيضا. ثم إذا سمحت لك الفرصة للتحدث مرة أخرى في وقت لاحق فافعلي ذلك

شكرا

بواسطة

لمياء حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *