كيف أجعل ابني يحب القراءة؟

القراءة هي الوسيلة الأولى لاكتساب العلم والمعرفة. ولذلك يجب على الآباء أن يحرصوا على إنشاء جيل يحب القراءة ويهتم بها ويرى فيها سعادة ومتعة. ويجب أن يهتم الآباء بتعليم أطفالهم حب القراءة في سن مبكرة لكي تصبح القراءة والاستكشاف جزء من حياتهم. وسنتحدث في هذا المقال عن كيف أجعل ابني يحب القراءة؟.

 

كيف أجعل ابني يحب القراءة؟

هناك الكثير من الطرق والاستراتيجيات التي يمكنك من خلالها جعل ابنك يحب القراءة. ويفضلها على اللعب لتتوسع مداركه ويصبح أكثر ثقافة وأفصح لساناً. ومن أهم هذه الطرق والاستراتيجيات ما يلي:

 

كن قدوة لطفلك

إن الطفل لا يستمع لكل ما يقوله الآباء، ولكنه يطبق كل ما يفعلونه. فإذا كنت تريد أن تجعل طفلك يحب القراءة فيجب عليك أن تكون قدوة حسنة له. بحيث يراك تقرأ بعض الكتب بشكل منتظم، وتأكد من أن تكون مستمتعاً بذلك. هذا سيحرك الغريزة لديه للقراءة وتقليدك فيما تفعل.

يمكنك أيضاً أن تكون قدوة لطفلك من خلال قراءة بعض الكتب له. فعلى سبيل المثال تساعد قراءة كتب قصص ما قبل النوم في جعل الطفل يحب القراءة. ويجب عليك أيضاً أن تجعل القراءة جائزة وليس عقاباً لطفلك.

 

دعه يقرأ ما يريد

لا يهم حقاً ما يقرأه طفلك، المهم حقاً هو أنه يقراً ويستمتع بذلك. لذلك كن متساهلاً معه ولا تقم بإجباره على قراءة نوع محدد من الكتب. بهذه الطريقة ستجعله يكره القراءة وينظر إليها على أنها مسؤولية وليس متعة.

 

دع طفلك يشعر أنه يمكنه أن يقرأ ما يريد. حتى ولو كان كتاب طبخ أو كتاب قصص مصورة أو حتى مجموعة من النكات وضعت بين غلافين. فاذا شعر طفلك بأنه يملك الحرية في اختيار الكتاب الذي يريد أن يقرأه. سيصبح شغوفاً بالقراءة ويجد متعة حقيقية في القيام بها. ثم بعد أن تجد أن طفلك أصبح يحب القراءة ويستمتع بها. يمكنك أن تقترح عليه قراءة بعض الكتب المفيدة له والمناسبة لعمره. ولكن مرة أخرى يجب أن يكون ذلك مجرد اقتراح وليس إجبار.

يجب أن تدع يقرأ ما يريد ما دام ذلك لا يؤثر سلباً على تفكيره أو نفسيته. فإذا شعرت أن طفلك قام باختيار كتاب لا يناسب عمره أو يؤثر سلباً على حياته. فيجب عليك أن تمنعه من قراءة ذلك الكتاب.

 

ضع حوافز للقراءة

من المهم أن يشعر طفلك أن قراءته للكتب تأتي مع فوائد تتجاوز التعلم واكتساب المعرفة، حيث يجب عليك أن تضع حوافز جيدة للقراءة بحيث يحصل طفلك على مكافأة عندما ينهي قراءة كتاب ما أو حتى جزء من كتاب.

أخبر طفلك أنك ستحضر له هدية عندما ينهي قراءة الكتاب أو أنك ستصحبه في نزهة أو تدعه يشاهد التلفاز، كل هذه الطرق تجعل الطفل يحب القراءة لما يرى لها من فوائد ممتعة على حياته، ويجب عليك أن تعلم أن الطفل لا يدرك قيمة القراءة الفكرية والعلمية، فتحفيزه على القراءة من خلال تذكيره بالفوائد الحقيقية لن يكون ذا فائدة كبيرة.

 

ناقش معه ما يقرأ

عندما ينتهي طفلك من قراءة فصل من كتاب، يمكنك أن تناقش معه ما قرأ، وأن تدعه يخبرك بالأمور التي تعلمها من هذا الكتاب، والمعارف التي اكتسبها، وأثناء ذلك يجب عليك أن تستمع له بإنصات.

عندما تتناقش مع طفلك في الكتب التي قرأها، فإن ذلك سيجعله يدرك أهمية القراءة بالنسبة لك، ويدرك قدر المعارف التي اكتسبها من قراءته، وبالتالي ستصبح القراءة شغفه الأول.

 

لا تعاقب طفلك بالقراءة

إن أهم شيء يجب عليك معرفته عندما يتعلق الأمر بكيف أجعل ابني يحب القراءة؟، هو أن لا تعاقب طفلك أبداً بالقراءة، حيث أن حب الطفل للشيء أو كره له، يتعلق بشكل كبير بالطريقة التي تم عرضها عليه، فإذا شعر أن القراءة عقاب له فإنه سيتهرب منها وسيحاول بشتى الطرق تجنبها، حتى وإن أجبرته على القراءة فإنك لا تستطيع أن تجبره على الفهم والاستيعاب.

والعكس صحيح أيضاً، حيث أن جعل القراءة جائزة لطفلك، يجعله يحبها وينتظر قدومها بفارغ الصبر.

 

استعن بالكتب المصورة

 

لا يفضل الأطفال القراءة من الكتب الحقيقية والتي تحتوي على الكثير من الكلمات والعديد من الصفحات الجافة، لذا في حال كان طفلك لا يحب قراءة الكتب الحقيقية، فيمكنك أن تستعين بالكتب المصورة في بداية الأمر حيث أن الصور تساعد الطفل في ربط المعلومات بشكل أفضل، ويصبح من السهل عليه تذكرها.

كما أن الكتب المصورة لا تحتوي على الكثير من الكلمات والأسطر المعقدة التي تجعل الطفل لا يستطيع التركيز ويشعر بالملل بسرعة كبيرة، كما أنها غالباً ما تكون صغيرة الحجم مقارنة بالكتب الحقيقية.

لا تقلق لن يستمر طفلك في تصفح الكتب المصورة عندما يكبر، بل ستتبدل اهتماماته وسيبدأ في قراءة الكتب الحقيقية، لذلك يجب عليك الآن أن تجعل طفلك يحب القراءة بأي ثمن حتى ولو لم يحصل على فائدة كبيرة، يكفي أنه أصبح يحب القراءة ويرى فيها المتعة.

 

اصطحب طفلك إلى المكتبة

إذا بدأ طفلك في حب القراءة ولاحظت عليه أنه يقرأ باستمرار، فإن الوقت قد حان لتصحبه معك إلى المكتبة، ليستطيع أن يبتاع الكتب التي يريدها ويصبح لديه الكثير من الخيارات المتاحة.

دع طفلك يختار ما يريد من الكتب ودعه يحصل على الكتب التي يريدها، فمن غير المعقول أن تنتظر من طفلك أن يقرأ كثيراً دون أن توفر له كتباً جيدة يستطيع القراءة منها، وهذا لا يعني أنه يجب عليك أن تنفق ثروة على شراء الكتب فإذا لم تمتلك المال فيمكنك أن تجعله يقرأها من خلال الجهاز اللوحي أو الهاتف.

 

دعه يلاحظ التطور

عندما يبدأ طفلك في القراءة فإن آفاقه ستتوسع بالتأكيد وسيصبح أكثر تهذيباً وذكاءً، ولكن قد لا تأتي كل هذه الفوائد بسرعة، وهنا يأتي دورك لتجعل طفلك يلاحظ التطور الذي طرأ عليه وعلى تفكيره.

تصرف كالأبله وأطلب من طفلك أن يشرح لك ما فهمه من ذلك الكتاب الذي انتهى من قراءته للتو. ثم بعد ذلك امدح طفلك وشجعه على قراءة المزيد. من خلال إخباره كم أصبح ذكياً. هذا الأمر سيجعل طفلك يدرك التطور الذي طرأ عليه وسيدرك قيمة القراءة في وقت مبكر.

 

وفي النهاية بعد أن أجبنا عن سؤال كيف أجعل ابني يحب القراءة؟، يجب عليك أن تعلم أن جعل طفلك يحب القراءة سيتطلب منك الصبر وبذل الكثير من المجهود، لأن الأطفال يفضلون اللهو والتسلية على فعل شيء يثري حياتهم ويوسع من آفاقهم، ولكن لا تقلق سيصبح طفلك محباً للقراءة في النهاية، ما عليك سوى اتباع النصائح السابقة وسترى الفرق الكبير على طفلك في وقت قصير

شكرا

بواسطة

فقرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *